نظام الصوت في كنيسة في ابو ظبي

أكتوبر 18, 2017 saeed sleiman

نظام الصوت في كنيسة في ابو ظبي

اثناء تصفحي لأحد المواقع المتخصصة بالصوت, لفت نظري مقال عن نظام صوتي في كنيسة في ابوظبي. وقد شدني الموضوع اولا لجهلي بوجود كنيسة في ابوظبي رغم ان اول كنيسة قد تم انشائها في العام 1965, و لأن الموضوع يتحدث عن سماعات الصوت الموجهة رقمياً digitally steerable line array loudspeakers. وقد احبتت ان اشاركم بملخص عن هذه المقالة. لأنني أظن ان مستقبل الأنطمة الصوتية الثابتة هو لهذا النوع من السماعات.

و لكن بحكم انها تقنية جديدة و غالية فإنها لم تنتشر حتى الان بشكل كافي و الذي لم يطلع على مقالة الخاصة بهذه السماعات يمكنه قرائته هنا.

معظم دور العبادة تمتاز بعوامل معمارية مشتركة و هي القاعات الكبيرة المغلقة و الجدران المصمتة الاسمنتية المغطاة بالرخام أو الاجحار ذات الانعكاسات reflective الكبيرة و الارتفعات العالية للأسقف وهذه العوامل تشكل معركة من الناحية الصوتية و التي غالباً يتم وضع التصاميم دون مراعاة للإعتبارات  الصوتية acoustical considerations مما يؤدي الى حدوث ارتدادات reverberation  عالية جدأً يصبح فيها تمايز الكلام intelligibility بوضع سئ اي تتداخل الاحرف و الكلمات فيما بينها مما يؤدي الى عدم فهم ما يقال.

في كنيسة القديس بولس في ابو ظبي – المصفح,  تم تجربة أكثر من 15 نظام صوتي دون الحصول على نتيجة مرضية, الى ان تم تكليف أحد الشركات العاملة المتخصصة في الامارات العربية بإيجاد الحل المناسب. علماً أن القائمين على الكنيسة طلبوا عدم المساس بالشكل المعماري, من أجل تحسين الخصائص السمعية Acoustic treatment   اي اضافة مواد او الواح ماصة للصوت.

قامت الشركة المنفذة باستخدام سماعات من شركة Renkus-Heinz الامريكية و هي سماعات موجهه رقمياً digitally steerable line array loudspeakers  حيث تم استخدام سماعتين في مقدمة الكنيسة عل اليمين و اليسار من موديل IC24-16-RN و هي سماعات تعطي شدة صوت عظمى 99 ديسبل على مسافة 30 متر. و هي شدة صوت عالية على مثل هذه المسافة, و ذلك ضمن مجال ترددي من 120 هرتز و حتى 18 كيلو هرتز, و تم اضافة سماعتين من نفس الشركة موديل CF/CFX81 و هي سماعة ذات اتجاهين Compact Two-Way Complex Conic Loudspeaker Systems و سماعتين مونيتور للكورال موديل CF121M-2.

قامت السماعات الموجهة رقميا بتغذية الطابق الثاني من الكنيسة المطل على الطابق الارضي, حيث ان مثل هذا النوع من السماعات قادر على اعطاء ما يشبه (الشعاع) الصوتي بحيث يمكنك توجيه الصوت الى حيثما تريد و ليس سماعات تصدر صوت بكل الاتجاهات. بحيث يصعب التحكم في انتشار موجاتها في الهواء. و يبدو ان هذه السماعات قد حلت مشكلة كبيرة و التي لولاها فإن مثل هذه الاماكن ستظل تعاني من عدم وضوح الصوت او ان الحل سيتضمن تغيير في كبير في الشكل المعماري او التضحية بجزء كبير من المجال الترددي.

أيضاً في الدوحة عاصمة قطر تم تركيب مثل هذه السماعات في كنيسة القديس بيتر و هي من موديل Iconyx IC24-R-II  حيث تم تركيب سماعتين من هذا الموديل من قبل الشركة المنفذة Techno Q في مقدمة الكنيسة التي كانت تعاني من نفس مشكلة عدم وضوح الصوت و تداخل الكلمات, كما تم تركيب سماعتين من موديل IC8-R-II من أجل ايصال الصوت الى الطابق الثاني او البلكونة المطلة على الدور الأرضي. و هنا ايضا نجحت هذه السماعات في هذا الاختبار و تم التغلب على مشكلة الصدى العالي.

و هنا أرغب في توجيه رسالة الى القائمين على المشاريع الجديدة الكبيرة التي تتضمن قاعات كبيرة جدأ ان يتم الاتصال بالشركات الصوتية المتخصصة من أجل التعاون مع القسم المعماري أثناء تصميم الجدران و الأسقف و الارضيات بما يتوافق مع الخصائص الصوتية عبر اكساء هذه الاسطح بالمواد الصوتية الخاصة و التي تقوم بامتصاص الامواج الصوتية و تمنع ارتدادها, أي ان يتم معالج المشكلة قبل حدوثها, و الغريب في الموضوع ان هذا الخطأ يتكرر و بشكل كبير في الكثير من المشاريع رغم معرفتهم المسبقة أن الصوت هو من أهم الامور الهندسية فيها.

وأذكر انني كنت أعمل في أحد الشركات منذ حوالي 20 سنة, في تركيب أنظمة المراقبة و الانذار قبل دخولي في مجال الصوت , انه و في أحد القصور الرئاسية كان هناك قاعة كبيرة جداً للاستقبال و تناول الطعام و لم يتم فيها اي معالجة  Accoustic وكانت جميع الجدران و الارضية و السقف من الرخام, وأنه تم تركيب نظام صوتي ولم يتم الاستفادة منه مطلقاً حيث انه لم يتم فهم اي كلمة من اي خطبة وتم احضار عدد من المختصين و قتها و لم يتمكنوا من حل المشكلة, و اذكر انه قد تم ازالة اجزاء كبيرة من الرخام و تركيب مواد ماصة , طبعاً وقتها لم تكن تتوفر التقنيات الحديثة التي نراها اليوم و مع ذلك لم يتم حل المشكلة و تم الغاء النظام الصوتي في القاعة و تم تغيير الغاية المخصصة للقاعة.

رغم ان هذا النوع من السماعات يتم تركيبه في عدد كبير جداً من الكنائس حول العالم, الا ان تطبيقها في المساجد ما زال قليلا جدا و اظن لا يتجاوز خمسة او عشرة مساجد و ارجو ان يصحح لي احدهم هذا الرقم و يكون أكبر من ذلك.

و انا عند سماعي مثل هذا النوع من السماعات و كان من انتاج شركة Tannoy  أدهشني جدا نقاوة الصوت ووضوحه رغم انه قد تم تجربتها في مكان ذو درجة عالية من Reververation .

المهندس سعيد سليمان