بيردان للهندسة الصوتية

سماعات الهورن Horn Speaker

 

سماعات الهورن

لا بد ان تكون قد لاحظت و يمكن ان تكون قد فعلت, انه عندما يريد شخص ما مناداة شخص بعيد عنه مسافة فإنه يضع يديه حول فمه بهذا الشكل

لماذا نقوم بذلك؟

اننا بهذه العملية نقوم بتوجيه الصوت الى الامام حتى يصل الى مسافة ابعد. و احيانا نقوم بهذا الشئ بشكل لا شعوري. و عندما تم ملاحظة هذا الامر تم استعمال جهاز بسيط يزيد من شدة الصوت وهو عبارة عن قمع عادي

اي اننا بدون ان نستخدم مكبر للصوت قمنا بزيادة قوة الصوت فقط باستخدام القمع.

و هذا بالضبط المبدأ الذي تعمل عليه سماعات الهورن  Horn Speaker

مكونات سماعة الهورن Horn Speaker

الهورن يسمى waveguide  أي (موجه الموجة) او (دليل الموجة) و يستخدم لزيادة فاعلية الصوت الخارج من المصدر الصوتي. و الذي يكون عبارة عن Audio driver

يعمل الهورن اضافة الى توجيه الصوت على زيادة فعاليته او قوته حوالي الضعف  وحتى 10 أضعاف وذلك فقط من حيث هذا الشكل للقمع.

تتكون سماعة الهورن من الجزء الاساسي المنتج للصوت و يسمى Compression driver , و الذي يكون عبارة عن مغناطيس دائري قوي يوجد به فتحة صغيرة يتحرك داخل هذه الفتحة الملف الصوتي (الذي تمر به الاشارة الصوتية الاتية من المكبر), الملف الصوتي متصل بغشاء (معدني او خليط خاص) هذا الغشاء يسمى الديافرام الذي عند اهتزازه ينتج الصوت,

الصوت الصادر يدخل الى (حلق Throat) الهورن و ينتشر الصوت من خلال الفم (Mouth)

الى المحيط الخارجي.

في الشكل التالي لاحظ كيف يكون شكل الديافرام مع الملف الصوتي,

 

يمتاز سماعة الهورن انه يمكن ان يتم تغيير الديافرام عند احتراق الملف الصوتي او حصول خرق او شق للغشاء, حيث بسهولة يمكن فتح السماعة وازالة الديافرام ووضع بديل له.

فم Mouth الهورن يمكن ان يكون بشكل دائري  او شكل مستطيل

لاحظ من الشكلين السابقين انه توجد قطعة اضافية داخل الهورن و هذا النوع من الهورنات يسمى Folded Horn

وهي تكون بهذا الشكل

حيث تلاحظ ان الصوت يخرج من السماعة بشكل (زيج زاج) حيث يخرج ثم ينعكس من القطعة المنتصفة و ينعكس مرة اخرى ليخرج الى الهواء المجيط,

هذه التركيبة و كأنها (محول صوتي) acoustic transformer  تعمل على موافقة (الممانعة) بين الديافرام و المحيط الخارجي مما يزيد من فعالية السماعة.

هناك انواع من الهورنات الخاصة و التي تحوي عدد من الخلايا و تسمى Multicell Horn

وتكون مثل هذا الشكل

وهي انواع خاصة من الهورنات و لكن تصميمها اصعب و تكلفتها اعلى بشكل كبير و لا تستخدم الا لحالات خاصة. اضافة الى ذلك توجد عدة انواع اخرى لها مجالات استخدام خاصة.

تمتاز سماعات الهورن بفعاليتها حيث انها تنتج استطاعة صوتية اعلى بعشر مرات ( اي 10 dB) من السماعة العادية Cone speaker , و ذلك من نفس الاستطاعة التي نأخذها من المكبر الصوتي Amplifier.

اما أهم سيئات سماعات الهورن هو انها لا تستطيع انتاج الترددات المنخفضة لذلك تستخدم لانتاج الترددات المتوسطة و العالية, اما لو اردنا انتاج ترددات منخفضة فإننا بحاجة الى ان يكون الهورن كبير جداَ.

تمتاز سماعات الهورن بتحملها لظروف الطقس الشديدة, و معظم استخداماتها ف الخارج مثل المساجد و الملاعب الرياضية و الانفاق و محطات القطار و غيرها من الاماكن التي تكون فيها السماعة بعيدة عن المكبر الصوتي. لذلك اغلب سماعات الهورن التجارية تكون مزودة بمحول صوتي يعمل على تخفيض الاشارة المرسلة من المكبر الصوتي و التي قد تم رفع حهدها الكهربائي (الى 50 او 70 او 100 فولت).

المهندس سعيد سليمان

 

Exit mobile version