هل سماعات المحراب ضرورية؟

كثيرا ما نسمع عن شكاوى من بعض الأئمة حفظهم الله من رداءة الصوت في المسجد وانهم لايستطيعون القراءة أو ان المكرفون يسحب الصوت أو الاحساس بالحرقة في الحلق أثناء القراءة. ما سبب هذه الشكاوى؟ لماذا تتكرر في كثير من المساجد مع اختلاف الائمة؟ هذا ما سنحاول تسليط الضوء عليه في هذه المقالة.

هل يجب وضع سماعة في المحراب للإمام؟

كثيرا ما نسمع شكاوي من بعض الأئمة ان الصوت في المسجد غير واضح او انه سيئ او مزعج او غير مضبوط.

هل هذه الشكاوي صحيحة؟ قد تسمع بعض المصلين يقولون ولكن الصوت في المسجد واضح لماذا الإمام يشتكي؟

ان هذه المسألة لن يستطيع ان يجيب عليها الا من خاض تجربتها. لن تستطيع ان تقول ان الإمام ليس معه حق في شكواه الا اذا وقفت مكانه وقمت بالقراءة.

لماذا الشخص المبتلى بالصم (الطرش, او الذي لايستطيع ان يسمع) لا يستطيع الكلام؟ مع ان جهاز النطق لديه سليم. الجواب هو لأنه لا يستطيع سماع صوته.

من المؤكد أنك قد التقيت ببعض الاشخاص الذين سمعهم ضعيف. هل لاحظت انهم يرفعون صوتهم اعلى من الحد الطبيعي؟ ولكن لماذا يقومون برفع صوتهم؟ الجواب حتى يسمعوا انفسهم.

هل جربت التكلم مع شخص يضع سماعات او هيدفون على اذنيه وهو يستمع الى شيئ ما من جهاز تسجيل او الهاتف المحمول, وعندما يريد هذا الشخص التكلم تجده يرفع صوته لا شعورياُ فوق الحد الطبيعي, أما اذا قام هذا الشخص بتخفيض صوت السماعة تجده يتكلم بمستوى طبيعي. هذا يحدث لأنه عندما لا يسمع صوته كما هو متعود عليه, لذا تجده يرفع مستوى صوته حتى يسمع نفسه أو يسمع صوته كما هو متعود عليه.

هذا الامور المذكورة اعلاه تشبه الى حد كبير لما يحصل للإمام عندما يتكلم في المكرفون ولكن يسمع صوته من السماعات الصوتية خلفه, فإذا لم يكن مستوى الصوت الذي يسمعه من السماعات ليس كما يتخيله فإنه وبدون شعور منه يرفع صوته مما قد يسبب له الاجهاد. واحيانا يحس بضيق في النفس. ويظن انه لا يستطيع القراءة بشكل جيد. في الحقيقة انه ليس ضيق في النفس ولكن هو عدم الراحة اثناء القراءة. ويظن ان وزنيات الصوت غير مظبوطة بشكل جيد, بينما المصلين خلفه يسمعون الصوت بشكل واضح وجلي وقد يستغرب بعضهم من شكوى الإمام.

هذا الامر هو شيئ طبيعي ويتكرر في معظم الأنظمة الصوتية الحية مثل  قاعات المحاضرات او في المسارح حيث نجد ان الكثير من المؤدين ( مثل شخص يلقي محاضرة, مذيع او مغني على المسرح) يشتكون من هذا الامر.

حل هذا الامر في المسارح أو قاعات المحاضرات هو سهل نسبياً والذي دائماً يتم عبر وضع سماعة مونيتور Monitor speaker أمام المؤدي حتى يسمع صوته بشكل واضح, وهذه السماعة غالباً تجدها على أرض المسرح وموجهة يإتجاه المؤدي (مذيع, مغني, محاضر). ويتم استخدام مكرفون ذو استجابة كارديوئيد او سوبركارديوئيد, بحيث لا يلتقط الصوت من خلف المكرفون وببعض العيارات البسيطة التي يقوم بها مهندس الصوت للتغلب على مشكلة الفيدباك ان وجدت لن يكون هناك تأثير للسماعة المونيتور على النظام الصوتي بشكل عام, بينما المؤدي يسمع صوته بشكل واضح ولن يعاني من هذه المشكلة.

ولكن في المساجد هذا الامرأعقد من ذلك بكثير لأننا لا نستطيع وضع سماعة على أرض المحراب أمام الإمام. لأسباب كثيرة أهمها رفض الائمة بشكل عام لهذه الفكرة, أيضا من الناحية الجمالية فهي غير مرغوبة, اضافة لعدم وجود مسافة كافية داخل المحراب لوضع مثل هذه السماعات.  أما لو تم وضع سماعة من الخلف و يتم توجهها الى المحراب فسوف تظهرمشكلة التغلب على الفيدباك  Feedback أو التغذية العكسية, مثل (صفير)  او (هممم) وهي مشكلة لا يمكن التحكم بها في مثل هذه الحالة لأن السماعة ستكون موجهة الى المكرفون مباشرة (وهي الحالة المثالية اذا اردت ان تسبب في الفيدباك).

لهذا نجد أن الكثير من المساجد تتكرر فيها هذه الشكوى من الأئمة, حيث يتجه أغلب مهندسي الصوت الذين لا يملكون خبرة عملية كافية الى تجنب وضع سماعات في المحراب أو حتى قريبة منه حتى لا يحدث الفيدباك أو الصفير.

ما الحل اّذاً؟

الحقيقة أنه لابد من وضع سماعة أو اثنتين (يمين ويسار) الإمام حتى يستطيع أن يسمع الإمام صوته من النظام الصوتي.

اما مكان وضع هذه السماعات في المحراب, فيكون بما يتناسب مع الشكل المعماري للمحراب. وأفضل مكان لها هو أعلى المحراب على اليمين و اليسار, أو سماعة واحدة أعلى المحراب و موجهة الى الامام. طبعاً لكل مسجد حالته الخاصة حسب التصميم المعماري له.

ولكن من الأفضل أن يكون حجم السماعة صغير وذات لون مناسب مع لون المحراب اذا كانت ظاهرة.

ومن الافضل ان تكون مخفية اذا كان بالإمكان عمل مكان لها داخل الجدار ثم يتم وضع شبك متناسب مع الشكل المعماري للمحرابتختفي السماعة خلفه.

إذا لم يكن بالامكان تنفيذ هذه الاجراءات فينبغي وضع سماعتين على الجدار جانبي المحراب ولكن على مسافة قريبة منه ليست أكثر من مترين.

ماهي شروط و اجراءات توصيل سماعات مونيتور المحراب.

ان وضع سماعات مونيتور للمحراب هي عملية لها محاذير كثيرة جداً اذا لم يتم تنفيذها بالشكل المطلوب ومن قبل مهندس مختص ذو خبرة, حيث معايرة هذه السماعات عملية معقدة قليلاً وتحتاج الى كثير من الاجراءات وأجهزة  المعايرة. كما يجب تكون سماعات المونيتور منفصلة عن باقي السماعات في المسجد بحيث يتم أخذ خط مستقل من المكسر الى هذه السماعات على أن يتم تركيب أكولايزر خاص بهذه السماعات. نستطيع من خلاله ضبط وزنية الصوت بشكل دقيق والتحكم بالترددات التي ممكن ان تسبب تغذية عكسية Feedback دون ان تتأثر نوعية الصوت أو قوته. حيث يعمد بعض فنيي الصوت الى تخفيض مستوى الصوت بشكل كبير للتحكم بالفيدباك. أو يتم انزال مستوى كثير من الترددات مما يؤثر على نوعية الصوت الخارج منها حيث يصبح باهت و مكتوم, مما يؤدي الى نتيجة عكسية من النتيجة المرغوبة من هذه السماعات.

ان عملية ضبط سماعات مونيتور المحراب (إضافة الى كافة السماعات في المسجد) تحتاج الى جهاز محلل طيف Spectrum analyzer. الذي يقوم بتحليل كامل المجال الترددي الخارج من السمعات ويعطي مستوى اشارة كل تردد من هذا المجال, مما يسمح لمهندس الصوت ضبط وزنية الصوت في المسجد بشكل دقيق.

المهندس سعيد سليمان

9 Comments on “هل سماعات المحراب ضرورية؟

  1. أخي المهندس سعيد أشكرك شكرا جزيلا على المعلومات المتميزة التي تذكرها
    وأسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتك
    فهي مفيدة جدا في تصميم الصوتيات بالمساجد

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    أخي الكريم بارك الله فيكم اللهم اجعل هذا العمل صدقة جارية تكون في ميزان حسناتكم.
    سؤالي فضيلة المهندس هل وضع سماعات مركبة في السقف بحيث اتحاه الصوت من السقف نحو الأسفل عموديا أو وضع سمعات على الجدران أو أعمدة المسجد متجهة أفقيا نحو المصلي مع العلم أن إرتفاع السقف 4،5 أمتار بحيث تبقى المسافة بين المصلي واقفا والسماعة 2،7 متر وشكرا لكم وأحسن الله اليكم

  3. وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته
    سماعات السقف غير محبذة في المساجد, لأن توزيع الصوت غير متساوي. بمعنى انك لو واقف تحت السماعة الصوت فرضاً 85 ديسبل عند الابتعاد عن مركز او محور السماعة ينخفض مستوى الصوت بمقدار 6 ديسبل مباشرة و الابتعاد اكثر ينخفض الى 12 ديسبل اضافية. و ثم يعود الصوت أعلى في السماعة التالية, يمكن التغلب على هذه الظاهرة بزيادة عدد السماعات بحيث تتداخل زاوية التغطية مع بعضها ولكن هذا يكلف أكثر, عندما تضع السماعة على العمود يكون توزيع الصوت أفضل بتكلفة أقل. و الافضل للمسجد ان تكون السماعة عمودية Column. و لكنها أيضا أغلى من السماعة النقطية أي السماعات المعروفة.
    المهم ان تدرس زاوية التغطية للسماعة Coverage Angle من مواصفاتها و توزع السماعات بحيث تغطي كامل المساحة بنفس شدة الصوت. ارتفاع 3 امتار مناسب للسماعة.

Comments are closed.